عراقي انا

حياكم الله في منتديات عراقي انا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 قصة الاثار التاريخية في العراق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العاشق
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 517
العمر : 28
البلد : العراق الحبيب
تاريخ التسجيل : 21/08/2007

مُساهمةموضوع: قصة الاثار التاريخية في العراق   الثلاثاء سبتمبر 18, 2007 9:26 am

كل بقعة في العراق تحكي قصة البشرية
محافظة ميسان تختزن التاريخ الأثري للعراق


شبكة البصرة



مئات التلال المنتشرة في محافظة ميسان العراقية تحتوي كنوزا اثرية تعود لحقبات تاريخية متعددة تحكي قصة العراق.

ما تزال مئات التلال المنتشرة في محافظة ميسان العراقية تختزن كنوزا اثرية مخفية تعود الى حقبات تاريخية تبدا بحضارة سومر (6000-3500 قبل الميلاد) لتنتهي بالعصور العباسية (750-1258 ميلادية).

ويؤكد علماء اثار في المحافظة، كبرى مدنها العمارة (365 كلم جنوب بغداد)، يرفضون الكشف عن اسمائهم ان هذه التلال، او ما يطلق عليه ابناء الاهوار تسمية (الايشان)، تتركز في صحراء الطيب (90 كلم شمال شرق العمارة قرب الحدود مع ايران) ويبلغ عددها 381 ما تزال غير مكتشفة رغم تعرض بعضها للسرقة.

ويشير هؤلاء الى مناطق ناحية السلام حيث تلال الهفوة والعالية والطويلة (70 كلم جنوب غرب العمارة) مؤكدين انها تحوي "شواهد باقية من الحضارة السومرية".

كما يؤكدون ان بعضها يعود الى الاقوام الارامية ومنهم طائفة الصابئة المندائيين التي يفضل ابناؤها العيش قرب تجمعات المياه والانهر نظرا لمعتقداتهم الدينية.

وهناك ايضا منطقة ام عبيده (100 كلم غرب العمارة) التي بلغها الرحالة ابن بطوطة في القرن الرابع عشر ميلادي ويقع وسطها مدفن "السيد احمد الرفاعي الذي يتكون من قبة وصحن ومنارة".

ويعتبر السكان المحليون احمد الرفاعي من الاولياء الصالحين واصحاب الكرامات.

يشار الى ان اعمال التنقيب غير الشرعي عن الاثار في المحافظة بدا قبل سقوط النظام عام 2003 اذ حصل بعضها خلال انتفاضة العام 1991 كما ان الحديث عن هذا الامر متداول على نطاق ضيق في المحافظة.

وقال مصدر في دائرة الاثار في المحافظة ان هذه التلال تتعرض بين فتره واخرى الى اعمال تنقيب غير مصرح بها من قبل الباحثين عن الكنوز من السكان المحليين واضاف ان الدائرة وضعت حراسا لحماية اهم المواقع الاثرية.

واشار الى ان الدائرة "لم تقم حتى الان باعمال التنقيب نظرا لعدم توفر الخبراء في هذا المجال بالاضافة الى غياب الدعم المادي".

ومن جهته، قال مصدر امني ان مفارز الاستخبارات الجنائية في شرطة المحافظة القت القبض على احد سكان العمارة وبحوزته كمية كبيرة من القطع الاثرية التي قام بجمعها من مناطق مختلفه بغرض بيعها والاتجار بها مع اشخاص معنيين بالتهريب.

واضاف المصدر ان المحتويات "تضم 83 من القطع الحجرية والنحاسية واختاما مختلفة الانواع والاحجام وتماثيل لرجل وامراتين واخرى لحيوانات مختلفة الاحجام وكلها تعود الى مختلف الحقب التاريخية".

وقد احيل المتهم الى القضاء وفق المادة 44 من قانون العقوبات الذي يحظر بيع القطع الاثرية او الاتجار بها.

وكانت شرطة المحافظة ضبطت مجموعة من القطع الاثرية تعود الى الحقبة العباسية تخلى عنها منقبون غير شرعيون عن الاثار في غرب العمارة في الاونة الاخيرة.

وقال مصدر في شرطة المحافظة ان "مفارز الجريمة الاقتصادية ضبطت مجموعة من القطع الاثرية تعود الى احدى حقبات فتره الحكم العباسي".

وافاد ان "المضبوطات تحتوي على ختم اسلامي صغير واربع اواني حجرية وراسي تمثال صغير بالاضافة الى اربع اشكال هندسية على هيئة نجوم واجزاء مهشمة من جرار ومحار بحري صغير".

واضاف ان هذه القطع الاثرية تم ضبطها بعد "هروب الجناة" في منطقه الرفاعي الاثرية المحاذية لمحافظة ذي قار.

يشار الى وجود اكثر من 200 تل اثري في منطقة الرفاعي تعود الى العصور الاسلامية العباسية.

يذكر ان متحف بغداد تعرض للنهب اثر سقوط النظام عام 2003 لكنه استعاد حتى الان 3709 قطعة اثرية من اصل 15 الفا فقدت.

ميدل ايست اونلاين

من فاضل مشتت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://iraqeana.ahlamontada.com/index.htm
 
قصة الاثار التاريخية في العراق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عراقي انا :: قسم الثقافة :: منتدى الاثار التاريخية-
انتقل الى: